زراعيون بلا حدود::الكراويه

الكراويه

الكراوية

 التكاثر

 التربة المناسبة

الأهمية الطبيه والأستعمالات

  مقدمة

الخف

 طريقة الزراعة

 ميعاد الزراعة

 التقاوي

 الحصاد ومعاملات مابع الحصاد

 التسميد

 الري

 العزيق

 

 الامراض

الافات الحشرية

 المحصول

مقدمة :
نبات الكراوية عشب حولى يصل ارتفاعه إلى واحد متر وأوراقه شديدة التفصيص ، النورة خيمية والسبلات بيضاء ،الثمار مقوسة

 بنيه ملساء يصل طولها من 4  7 ملليمتر . 

وتعتبر آسيا الموطن الأصلى له وتنتشر زراعته فى أجزاء كثيرة من العالم ويمكن القول أن هولندا أهم البلاد المنتجه للكراويه

حيث تزرع أساساً لاستخراج الزيت الطيار من السلالات المحسنة ذات النسب العالية من الزيوت . 



 الأهمية الطبية والاستعمالات : 
يستعمل مغلى ثمار الكراويه فى إزالة الآلام المعوية وطرد الغازات وتهدئة المغص ولذلك يكثر استخدامها كشراب محلى بقليل من

 السكر للأطفال .كذلك يحضر من الكراوية غسول يستخدم فى إزالة التهابات العين والالتهابات الكبدية أو كمطهر مهبلى . 

ومن ناحية أخرى تستخدم بذور الكراويه كتابل مكسب للنكهة . 


 التربة المناسبة : 
يلائم زراعة الكراوية التربة الطمييه الغنية بالعناصر المغذية والمواد العضوية وتنجح زراعته فى الأراضى الملحية والغدقه على 

أن تكون جيدة الصرف . 



 التكاثر
 تزرع الكراوية بالبذرة ويجب أن تكون التقاوى المستخدمة من مصادر جيدة وذات محتوى عالى من الزيت الطيار . ومن الشائع فى

 مصر أن تتم الزراعة فى الأراضى المستديمه مباشرة إلا أنه يمكن أيضاً اتباع طريقة الشتل فى الزراعة حيث تنقل الشتلات بعد

 حوالى 45 يوماً من زراعة المشتل عندما يصل طول الشتله إلى حوالى 10  12 سم 


التقاوى : 
يلزم للفدان 4  6 كجم من التقاوى ذات الحيوية العالية . 


 ميعاد الزراعة : 
تزرع الكراوية فى العروة الشتوية خلال شهرى أكتوبر وأوائل نوفمبر والتأخير فى الزراعة يؤدى إلى إنتاج نباتات

 ضعيفة النمو قليلة المحصول . 


 طريقة الزراعة : 
تجهز الأرض للزراعة بحرثها مرتين متعامدتين مع إضافة سماد عضوى قديم متحلل بمعدل 15  20 م3 للفدان مع

200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم وذلك فى الأراضى القديمة على أن يتم زيادة هذه الكمية فى الأراضى الجديدة 

لتصل إلى 20  25 م3 سماد عضوى قديم متحلل + 300 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم ، تزرع البذور فى جور 

على ريشة واحدة ( الريشة الشرقية أو القبلية ) فى منتصف الخط حيث يوضع فى كل جورة 4  5 بذور ثم تغطى

الجور بطبقة رقيقة من الطمى . 

هذا وتبعد الجورة عن الأخرى مسافة 25 سم ثم تروى الأرض بعد الزراعة مباشرة رى على الحامى وبحيث يصل نشع

 الماء إلى قمة الخطوط . 


 

 الخف : 
تخف الجور بحيث يترك 1 4 نبات فقط فى كل جورة وذلك بعد حوالى ثلاثة أسابيع من الزراعة . 


 

 العزيق : 
تتم عملية العزيق من 2  3 مرات لتنظيف الأرض من الحشائش خاصة فى الفترة الأولى من حياة النبات حتى شهر مارس ثم

 تنقى الحشائش باليد كلما دعت الحاجة إلى ذلك . 


 

 الرى : 
تروى النباتات رية الزراعة ثم يعاد الرى ( رية المحاياه ) بعد حوالى من 7  10 أيام من الزراعة للمساعدة على تمام

 الإنبات ثم يتم الرى بعد ذلك كل ثلاثة أسابيع أثناء الشتاء حتى شهر مارس ويكون بعد ذلك كل أسبوعين ويوقف قبل

 الحصاد بحوالى ثلاثة أسابيع والنبات يحتاج إلى 5  7 ريات فى الموسم . 



 التسميد : 
يفضل دائماً إضافة السماد العضوى بمعدل 15  20 م3 للفدان توضع أثناء تجهيز الأرض بين الحرثتين كما سبق توضيحه ثم

 تضاف الأسمدة الكيماوية بعد نجاح الزراعة حيث إن الآزوت مهم للحصول على مجموع خضرى قوىكما يساعد الفوسفور على زيادة 

عدد البذور وكبر حجمها كذلك فإن البوتاسيوم ضرورى للحصول على نسبة عالية من الزيت العطرى فى الثمار .

 وعموماً يحتاج الفدان الواحد إلى 200 كجم سلفات نشادر + 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم + 50كجم سلفات بوتاسيوم على أن

 يضاف سماد سوبر فوسفات الكالسيوم أثناء تجهيز الأرض للزراعة ويضاف نصف السماد النيتروجينى مع كل كمية السماد

 البوتاسي بعد خف النباتات ويضاف النصف الآخر من السماد النيتروجيني  بعد  1.5 شهرمن الإضافة الأولى وفى تجربة

 تم إضــــافة 300 كجم سلفات نشادر + 300 كجم سوبر فوسفات كالسيوم +100 كجم سلفات بوتاسيوم أدت إلى زيادة معنوية

 فى محصول الثمار وكمية الزيت الطيار . وفى تجربة أخرى لاستخدام الأسمدة العضوية تم استخدام سماد الماشية بمعدل 12 متر

 مكعب للفدان مع استخدام السماد الحيوى ( الفوسفورين والنتروبين ) بمعدل 1 كجم/للفدان أدت إلى زيادة معنوية فى محصول البذرة

 كما أن استخدام 9م3 سماد عضوى للفدان مع نفس معدل إضافة الفوسفورين والنتروبين أدى إلى زيادة النسبة المئوية للزيت الطيار 

ومحصول الزيت .

 الحصاد ومعاملات مابعد الحصاد : 
تبدأ نباتات الكراوية فى الإزهار فى شهر يناير ثم تبدأ فى العقد خلال شهر فبراير ويستمر المحصول سته أشهرحيث يتم الحصاد 

خلال شهرى مايو ويونيو وتجمع النباتات فى الصباح الباكر قبل تمام النضج أى عندما تصل 85  90 % من الثمار إلى تمـــام 

النضج وقبل أن تنفرط البذرة من الأبراج السفلية إلى الأرض ويستخدم فى الجمع الشراشر أو المناجل حيث يحصد النبات من فوق

 سطح الأرض وينقل إلى أجران حيث يربط العشب فى حزم ويترك لتمام التجفيف ، وفى حالة الحصول على الزيت يتم الاستخلاص من

 البذور مباشرة . 


 

 المحصول 
يعطى الفدان 700  1000 كجم بذور جافه وتبلغ نسبة الزيت العطرى الطيار بها حوالى 2  3 % . 


 

الآفات الحشرية 
أولاً : آفات الحقل :
1- الحفار والدودة القارضة 
عند وجود إصابة يستخدم طعم سام مكون من ( 1كجم مارشال 25%كجم + 1كجم ردة ناعمة أو جريش ذرة مبللة بالماء )

 وينثر بعد رية الزراعة مباشرة بيوم أو يومين وبعد غروب الشمس .

 

2- الحشرات الثاقبة الماصة . 
عند وجود إصابه ملحوظة بالمن أو أى حشرات ثاقبة ماصة يتم رش البؤر المصابة بأحد المبيدات الآتية : 

بريمور 50% بمعدل 100 جم لكل 100 لتر ماء أو مارشال 25% بمعدل 100 جم لكل 100لتر ماء

 أو ملاثيون 57% بمعدل 250سم3 لكل 100لتر ماء .على أن يوقف الرش تماماً قبل الجمع والحصاد بشهر على الأقل تفادياً لوجود أى

 متبقيات من المبيدات فى المحصول الناتج . 

ثانياً : آفات مابعد الحصاد :
آفات حشرية 
مثل الخنافس وتقاوم باستخدام المبيدات المناسبة طبقاً لنوعها وحسب توصية وزارة الزراعة .

 آفات حيوانية 
مثل القوارض والطيور وتقاوم باستخدام المصائد ووضع شبك على منافذ التهوية للمخازن .

آفات فطرية 
مثل فطريات وأعفان الحبوب المخزونة وتقاوم 

باستخدام العبوات المناسبة مثل أجولة الجوت أو أجولة الخيش مع توفير التهوية الجيدة للمخازن وتطهير المخازن عقب كل دورة تخزينية .



 الأمراض : 
  أمراض أعفان الجذور والذبول : 
تظهر الأعراض على هيئة جفاف جزئى للنبات أو موت تدريجى ثم ذبول مفاجىء ( شلل ) يؤدى إلى موت النبات . 

ونقوم بمعاملة البذور بالمبيدات قبل زراعتها مع استخدام الصمغ ( 5% ) كمادة لاصقة للمبيد على البذور وينصح باستخدام

مبيد البنليت أو البافسين بمعدل 3 جم/كجم بذرة  وينصح بضرورة اقتلاع النباتات المصابة وحرقها خارج الحقل . 

 

  مرض البياض الدقيقى : 
يصيب المرض الأوراق والثمار والنورات حيث تظهر على هيئة بقع دقيق بيضاء أو رمادية اللون تؤدى إلى تشوه نمو 

النباتات وذبول الأوراق وسقوطها . وإنتاج حبوب ضامرة وغير ناضجة قليلة الأهمية من الناحية الاقتصادية . ويقاوم هذا

 المرض عند ظهور الإصابة بالرش بالكبريت الميكرونى بمعدل 250جم/100لتر ماء ويمكن تكرار الرش فى حالة ظهور

 الإصابة على أن يوقف الرش قبل الحصاد بشهر على الأقل . 

أضيف بتاريخ 26 اكتوبر 2020  الساعة  5:29 مساء

عدد القراء 411

برمجة و تصميم الاحلام نت